موقع قبيلة البديرالعام للشيخ شوقي جبارالبديري
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
يناير 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




قصه جميله عن حسن العاقبه

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

قصه جميله عن حسن العاقبه

مُساهمة  الشيخ شوقي جبار البديري في الأحد مايو 20, 2018 8:29 pm


قصة رائعة
يحكى أن :
رجلا كان جارا لرجل جاحد لايصلى ولا يصوم،
وفي يوم من الأيام رأى صاحب الحملات (للحج والعمرة) في منامه يطلب منه أن يأخد ذلك الرجل الذي لايصلى ولا يصوم إلى العمرة ....
وإستغرب الرجل من هذه الرؤيا ولكنه لم يهتم لها وتكررت الرؤيا مرة ثانية، فذهب الرجل ليسأل عن تفسرها فقال له الشيخ : إن رأيتها لمرة الثالثة فإذهب له وإحمله لعمرة.
وبالفعل رأه المرة الثالثة، فذهب له الرجل وطلب منه أن يأتي معه إلى العمرة فقال :كيف اتي معك إلى العمرة وانا لا أصلى ؟؟؟
فقال :إن رغبت، أعلمك الصلاة.
فعلمه الوضوء والصلاة،وبدأ الرجل يصلي.
فقال: هيا إلى العمرة
وبالفعل ذهبا إلى العمرة .
وإعتمرا وقبل أن يعودا راجعين قال صاحب الحملات للرجل هل تريد عمل شئ قبل أن نرحل ؟
فقال : نعم، اريد أن اصلي ركعتين خلف مقام إبراهيم وعندما صلى الرجل مات في سجوده!!!
فتعجب صاحب الحملة أشد العجب !
كيف أرى هذا الرجل في منامي واتي به إلى العمرة ليموت في هذا المكان وهو ساجد
بعدما كان لايصلى ولا يصوم!!
لابد من أمر وراء هذا الرجل
وعندما عاد وارسل إلى بيت أهله يسأل عنه وعن اعماله فقالت زوجته إنه كان مشهورا كما تعلمون بأنه لايصلى ولا يصوم ،لكن كانت عندنا جارة عجوزا وحيدة وكان يرحمها ويحمل لها إلافطار والغداء والعشاء لبيتها وكانت تدعوا له بحسن الخاتمة ....

اللهم أسألك حسن الخاتمة ياكريم لنا ولوالدينا ولذرياتنا وأحبائنا اجمعين ..... " آمين يا رب "
avatar
الشيخ شوقي جبار البديري
Admin

عدد المساهمات : 1369
تاريخ التسجيل : 04/04/2012
العمر : 53
الموقع : قبيلة البدير للشيخ شوقي البديري

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shawki909.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى