موقع قبيلة البديرالعام للشيخ شوقي جبارالبديري
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» جبار الغزي
أمس في 7:36 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» غريبه الروح
أمس في 7:26 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» بلسم الليمون ينشط الذاكرة ويحسن المزاج
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 7:14 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» بلسم الليمون ينشط الذاكرة ويحسن المزاج
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 7:14 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

»  الفوائد السبع للتوت البرّي.. لماذا عليك أن تتناوله؟
الأحد يوليو 29, 2018 9:09 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

»  الخل لعلاج التهاب القولون التقرحي
الأحد يوليو 29, 2018 9:05 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» الجزر يخفض من احتمال الإصابة بسرطان الثدي
الأحد يوليو 29, 2018 9:00 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» علماء يكشفون فوائد جديدة للشوكولاتة
الأحد يوليو 29, 2018 8:57 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» الأبحاث العلمية تثبت دور البرغل في الوقاية من سرطان القولون والثدي وداء السكري والكولسترول
الأحد يوليو 29, 2018 8:53 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

أغسطس 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




الشهب و النيازك

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

الشهب و النيازك

مُساهمة  الشيخ شوقي جبار البديري في السبت أكتوبر 05, 2013 10:32 am

الشهب و النيازك


الشهب هي تأتي من مخلفات مذنبات مقتربة من الشمس (أصغر من النيزك).والشهب حجمها لا يتجواز السم المكعب .ووزنها لا يتجاوز بضعة مليغرامات والشهب تتكون بالغلاف الجوي للارض عند اصطدام كتلة تأتي من الفضاء بطبقة الايونوسفير بسرعة كبيرة جدا. واذ بقي الشهاب ووصل للأرض وهو محترق وهو على شكل كتلة بارزة واضحة فانه في هذه الحالة يطلق عليه اسم نيزك. والشهب هي نوعان الشهب العشوائية والزخات الشهبية.

تفسير الإنسان القديم و الدين للظاهرة

كان الانسان القديم يعتقد بان هذه الظاهرة ما هي الاّ نجوم تسقط من السماء على الارض ، وكان البعض يربط سقوط النيزك (النجم حسب تصورهم) بموت عزيز لهم او وقوع مصيبة معينة إلى آخره من التخيلات الغريبة.

رصد ودراسة الشهب

حاليا العلم الآن تطور جدا في مجال الفلك فأصبح بأمكاننا معرفة متى يسقط وابل من الشهب قبل سقوطها بأشهر وهناك الكثير من الفلكيين والهواة الذين يشاهدون بالتلسكوب سقوط هذه الاعداد الكثيرة من الشهب في ليلة واحدة. وهناك جمل كثيرة في القرآن الكريم تتحدث عن هذه الظاهرة

النيازك ( مفردها نيزك ) ، و هي أكبر من الشهب ، هي قطع صخور تسبح في الفضاء ، وعندما تمر قرب الأرض فإن الجاذبية الأرضية تسحبها إليها ، وحين تدخل الغلاف الجوي الأرضي فإنها تحتك بالهواء ، وترتفع حرارتها وتتفكك عادة إما إلى غبار أو تتبخر ، وقد تصل بعض أجزائها إلى الأرض ، ومرورها بالغلاف الجوي وإرتفاع درجة حرارتها وسقوطها السريع يجعلها تبدو لامعة كالنجوم التي تتحرك بسرعة ، فأعتقد البعض انها نجوم ساقطة.

آثار النيازك على الأرض

في منطقة حديثة في محافظة الأنبار في العراق توجد حفرة كبيرة من أثر سقوط نيزك تسمى هذه الحفرة (بالخسفة) كثيرا ما يقصدها الجيولجيون لدراسة مكونات تربتها. وفي ذات مرة كان مزارع يحرث حقله في يوركشاير في بريطانيا سقط على بعد تسعة أمتار منه نيزك وزنه 25 كيلو غراما. وقد أرتطم بالأرض نيزكا وقع في منطقة سيبيريا في يوم 30 يونيو 1908م، وكان نيزكا صغيرا ودمر 2000كم2 من الغابات. وكذلك سقط نيزك ضخم في أريزونا بالولايات المتحدة وأحدث فوهة قطرها يربو على الكيلو متر. ومنذ وقت ليس بالبعيد في عام 1947م، سقط نيزك في سيبريا وأحدث أنفجارا هائلا. وهناك نظرية علمية ترى إن أنقراض العظايا الضخمة ( الديناصورات)، سببه نيزك عملاق ضرب الكرة الأرضية، فقبل أكثر من 65 مليون سنة كانت العظايا الضخمة (الديناصورات) تعيش على الأرض وفجأة ضربها نيزك عملاق عندما سقط على سطحها وكان يبلغ عرضه حوالي عشرة كيلومترات وسرعته 90 ألف كم \ساعة. وتسبب في القضاء على العظايا الضخمة (الديناصورات)، وتدمير النباتات والأحياء في نطاق آلاف الكيلومترات من موقع سقوطه على الحافة الجنوبية لقارة أمريكا الشمالية. وأباد ما يعادل 70 % من الأحياء من شدة الإصطدام ومن البرد والجليد حيث اجتاح الكرة الأرضية عصر جليدي طويل لم يبق على العظايا الضخمة (الديناصورات) والحياة بأشكالها المختلفة فوق سطح الأرض ،سواء أكانت نباتية أم حيوانية، ولم يعد لها وجود في سجلات الحفريات القديمة. وتطورت بعده الثدييات وظهر الإنسان. وفي بداية التسعينات من القرن الماضي عثر العلماء على فوهة هذا الجرم النيزكي وقطرها (180) كم في شبه جزيرة يوكاتان Yucat?n Peninsul بالمكسيك وقدرت قوته التدميرية بآلاف القنابل الذرية كالتي ألقيت فوق هيروشيما. وفي عام 1994م أنتبه العلماء لخطورة الأجسام القادمة من الفضاء والتي ترتطم بكوكبنا ولاسيما بعد حادثة المذنب (شوميكر – ليفي) الذي ضرب كوكب المشتري ثم عادت شظاياه بعد أسبوع تصطدم بهذا الكوكب من جديد ونتج عن هذا الاصطدام ما قوته أكبر مما ننتجه من أسلحة الدمار الشامل على الأرض وحدث أيضاً أرتفاع لدرجات الحرارة حتي بلغت ثلاثة أضعاف درجة حرارة سطح الشمس ولو كان هذا الإرتطام قد حدث معنا لأصبحت الأرض بما فيها هباءً منثوراً ولأصبحنا في خبر كان.

مصادر النيازك

هناك مصادر للنيازك (asteroids)، بالمجموعة الشمسية من بينها حزام الكويكبات بين كوكبي المريخ والمشتري. وتسير النيازك في مدارات بيضاوية بين الكوكبين. والنيازك صخرية. وتعتبر البقايا أو(النفايات ) الناتجة من تشكيل الكواكب بالمجموعة الشمسية. ويسمى النيزك نيزكا عند أرتطامه بالكواكب. ولكن للغلاف الجوي للأرض دورا في حمايتنا من النيازك حيث يحولها لشهب محترقة. ولكن رغم هذا, فالارتطام النيزكي يشكل تهديداً حقيقياً لكوكبنا. وقلما يصل نيزك إلى سطح الأرض، أنه يحترق في الغلاف الجوي. والنيازك التي وصلت سطح الأرض وجد أنها تتركب من نفس العناصر الكيميائية لباقي أجرام المجموعة الشمسية بما فيها كوكب الأرض. وأكبر نيزك أمكن مشاهدته هو نيزك 1سيرس 1 Ceres الذي قطره 950 كم وفستا 44 Vesta الذي قطره 550 كم. وأمكن رصد حوالي 200 نيزك أقطارها أكبر من 97كم . كما توجد آلاف من النيازك الصغيرة. وكل كتلة النيازك في مجموعتنا الشمسية اقل كثيرا من كتلة القمر. والنيازك الكبيرة كروية تقريبا و قطرها أقل من 160 كم وأشكالها غير منتظمة. ودون النظر لحجمها تدور معظمها حول نفسها في محورها كل 5 – 20 ساعة. وبعضها لها أقمار تابعة. وقلة من العلماء يعتقدون أن النيازك هي بقايا كوكب سابق. وكانت هذه البقايا يمكن أن تشكل كوكبا له حجم يحتل مكانا بالنظام الشمسي لكن ما حال دون ذلك وجود تأثير جاذبية كوكب المشتري العملاق. وبعض النيازك تتحطم بسبب الإصطدام ببعضها. و العلماء بعتقدون أن النيازك تخرج من حزام النيازك (asteroid belt)، لأن حرارة الشمس تسخنها بطريقة غير منتظمة. وهذا ما يجعل النيازك تنحرف ببطء عن المسارات الأصلية لمحيطات دورانها. ودور الغلاف الجوي كبير جداً في حمايتنا من هذه الأجسام الصغيرة والمتوسطة السرعة لكنه يعجز عند السرعات العالية للأجسام التي تقابلنا، كما أنه يعجز أمام الأجسام الكبيرة. وما حدث للمشتري عام 1992م، يمكن أن يحدث في أي وقت بالنسبة لأرضنا ولذلك علينا أن نكون مستعدين لحمايتها و حماية أنفسنا.
avatar
الشيخ شوقي جبار البديري
Admin

عدد المساهمات : 1368
تاريخ التسجيل : 04/04/2012
العمر : 53
الموقع : قبيلة البدير للشيخ شوقي البديري

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shawki909.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى