موقع قبيلة البديرالعام للشيخ شوقي جبارالبديري
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

ماعاش  الخير  ياعراق  اليذلك  

المواضيع الأخيرة
» راح انساك ونهي قصتي وياك
الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 6:52 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» يـ كاظم مهجتي الهجـــــران عادمها راح الجان سلوى الها وينادمها
الثلاثاء سبتمبر 12, 2017 5:45 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» الشاعر هاشم الحاشوش
السبت أغسطس 26, 2017 8:47 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» مقومات الزعامة العشائرية عند العرب
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 9:24 am من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» شيخ العشيره وصفاته
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 8:56 am من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» سبب نزوح عشائر البدير (الشيخ صباح العوفي
السبت أكتوبر 01, 2016 3:53 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» عشائر البدير في الحله
السبت أكتوبر 01, 2016 11:24 am من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» معنى كلمة شيخ عشيره
الأحد أغسطس 21, 2016 5:38 pm من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» يَأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِن ذَكَر وَأُنثَى وَجَعَلْناكم شُعُوباً وَقَبائل
الجمعة مايو 13, 2016 10:26 am من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




قلعة البوحسين البدير الاثريه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قلعة البوحسين البدير الاثريه

مُساهمة  الشيخ شوقي جبار البديري في الخميس أبريل 05, 2012 5:20 pm


lol! قلعة عشائر البو حسين الاثريه صباح مظهر العوفي
قلعة "المرادية"شيدها شيخ عام عشائر البو حسين "مزعل العوفي"عام 1885 ميلادية وتظهر فيها مزاغل الرمي البعيدة والقريبة
(قلعة المرادية)
مقدمة: عند الحديث عن قلعة المرادية لابد من معرفة اسباب بنائها ومبررات اختيار مكانها الحالي لدلالة ذلك على اساليب تملك الاراضي الزراعية في تلك الحقبة من تاريخ العراق الحديث،وما يتطلبه ذلك من طرز المجابهة والتحصن،حيث تلعب الانهر ومناسيب المياه فيها دورا يكاد ان يكون رئيسيا في رسم خارطة توزيع العشائر والتجمعات ابان تلك الفترة. حيث ان اسلاف البدير الثلاثة المعروفة(الفراحنة - البو حسين - البو خلف).عندما نزحت من اليمن مرورا بشبه الجزيرة العربية وصولا الى عقرقوف ممتهنين رعي الماشية وخاصة (الجاموس)اسوة بباقي القبائل النازحة حيث نزلوا متوخين المسطحات المائية والاهوار ابان تلك الفترة الزمنيةالتي كانت نظم الري فيها غير متطورة وتفتقر الى السدود والنواظم مما يحيل ضفاف الانهر ومساحات شاسعة اخرى للفيضانات فكانت المحطة النهائية لهذه الاسلاف الثلاثة المكونة لقبيلة البدير هي على اطراف هور كبير في المكان الحالي لمضارب القبيلة الحالية وكان توزيع عشائرهم كما يلي:


احتل سلف الفراحنة بعشائره الجانب الشمالي الشرقي من هذا الهور ولا زالت مضارب هذا السلف في نفس موقعها تقريبا مع اندفاع قليل للداخل مستفيدين من نهر النيل الممتد الى الجنوب من اراضيهم حتى منطقة المسماية حيث شق هذا النهر في عهد الوالي الاموي الحجاج بن يوسف الثقفي من اطراف مدينة بابل مضاهاة لنيل مصر.
أما سلف البو خلف فاتخذ لاحقا عند جفاف الهور الجنوب الشرقي لهذه المنطقة موطنا له مستغلا الاراضي الممتدة للخرخرة وتسميتها جاءت من جريان الماء وخريره ونصل الى سلف آلبو حسين(موضوع البحث)فقد توطن في الجانب الشمالي الغربي للهور المذكور ممتدا الى منطقة الفوار الحالية المترامية الاطراف والتي كان يتقاسمها مع عشائر آل فتله والعوابد وقسم من الحجام ولا زالت آثار سوق الفوار وقلاع هذه العشائر ماثلة للعيان واغلب الظن ان نزوح اسلاف البدير الثلاثة الى مواطنهم الحالي جاء بسبب كثرة الاهوار عقب الفيضانات الكبيرة في نهر الفرات التي حصلت عام 1700م والتي تغير من خلالها مجرى نهر الفرات المار بمدينة الرماحية الى المجرى الجديد المسمى بنهر ذياب رافقها اضطرابات عشائرية -تقودها عشائر الخزاعل ذات السطوة الكبيرة آنذاك وكانت بقيادة الشيخ سلمان آل عباس شيخ الخزاعل،فتصدت الحكومة العثمانية لتمرد هذا الشيخ وعشائره واستطاعت هزيمته شر هزيمة وقررت شق نهر جديد لينحرف عن مضارب الخزاعل جنوبا باسم نهر اليوسفية نسبة الى والي بغداد يوسف باشا 1114هـ - 1115 هـ الذي شارك بشقه عندما كان يقود الحملة ضد الخزاعل عام 1701 م وكان مسار النهر يمتد لمسافة 20كم ثم يتفرع الى ثلاثة فروع احدهم هو نهر الصحين لقد استمر نهر اليوسفية قائما حتى تغير المجرى الرئيسي لنهر الفرات الى المجرى القديم والذي يمر بالحلة والديوانية الى المجرى الرئيس في الكوفة ومات بموت نهر الحلةعام(1904)لتبقى اثاره واضحة للمتتبع. ان انحسار مياه نهر اليوسفية بشكل تدريجي الى حد انقطاعه نهائيا بالتاريخ المذكور جعل القبائل والعشائر التي كانت تقطن منطقة الفوار كعشائر العوابد وآل فتله والحجام والكثير من عشائر البو حسين كعشيرة آلبو ماضي وعشيرة البو سعيد وعشيرة الشعار ان تنتقل الى موطنها الحالي في اطراف قضاء الشامية واطراف محافظة النجف اما ما تبقى من سلف البو حسين مع شيوخهم فتقهقروا مندفعين بمنازلهم تقربا الى سلفي(الفراحنة،البو خلف)بعد انحسار مياه الهور الذين كانوا على اطرافه.معتمدين على نهر الثريمة الذي شق لهم عوضا عن نهر العدل (الصحين)بعد ان اختلف مصدر المياه له حيث جاء من صدر الدغارة هذه المرة .
سبب بناء القلعة
ان رجوع عشائر سلف آلبوحسين من منطقة الفوار الى منازلهم الحالية فيما سمي لاحقا بالمرادية للسبب المذكور لاحقاً يتطلب منازلة اي عشيرة او قبيلة تعترض نزولهم في هذا الموقع ولتأمين هذا الهدف لابد من الاستعداد القتالي حتى لو تطلب ذلك المنازعة مع ابناء العمومة ذاتها وللسبب هذا تم بناء القلعة في الجهة الشمالية الشرقية من اراضي سلف البوحسين تستند من الجانب الشرقي على نهر الثريمة الذي حل محل نهر الصحين بعد جفاف الاخير كما نوهنا حيث تغير صدر النهر جالبا الماء من صدر الدغارة.أما الجانب الشمالي فكانت تبعد عن حدود اراضي السلف بمقدار كيلو متر واحد وهو اقصى مدى قاتل للاسلحة المستخدمة سابقا مثل البندقية نوع(تيزي - ماطلي - ام عبية)وهذا ما يفسر كثرة مزاغل الرمي في الجانب الشمالي المواجه للحدود الشمالية،أما الجانب الغربي والجنوبي فانه يستند على مضارب سلف آلبوحسين اما الجانب الشرقي فيحتمي بمسافة غير بعيدة عن نهر الثريمة كما سبق ذكره .
تاريخ بنائها
مما ذكرنا فان جفاف نهر اليوسفية التدريجي وشق نهر الثريمة في منطقة البو حسين حدث ذلك في بداية عقد الثمانينات من القرن التاسع عشر مما حدى بسلف آلبوحسين للانتقال الى المنطقة الجديدة واقتصرت حماتهم الاولى على قلاع طينية لتستبدل عام 1885 بقلعة المرادية في فترة كانت القلاع ظاهرة ملزمة لمن يريد ان يستحوذ على ارض لعشيرته عندما كانت الاراضي تأخذ غلابا.
التسمية
سميت هذه القلعة بعدة تسميات منها:
1-قلعة آلعوفي:وهذه التسمية الاولى لها والتي استمدت من اسم الشيخ مزعل آل عوفي شيخ عام سلف آلبوحسين الذي قام بانشائها.
2- الابيضة:وهو مصغر بيضة وجاءت التسمية من الطلاء الابيض التي كانت مطلية به وهو من مادة النورة.
3- الشخاطة:وهي تسمية لاحقة استلهمت من شكلها الذي يشبه علبة اعواد الثقاب (الشخاطة)
4- المرادية:وهي التسمية التي التصقت بالقلعة لفترة طويلة ولا زالت ولقد جاءت هذه التسمية من أحد الاحتمالات التالية:
أ - ان المعمار الذي قام بتشيدها هو شخص من النجف ويدعى مراد فسميت باسمه .
ب- ان هذه القلعة سميت بعد فترة من الزمن باسم المنطقة التي سميت بهذا الاسم تيمناً باسم الوالي العثماني مراد الخامس 30/ 6/ 1876م - 31/ 8/ 1879م والذي ليس بالضرورة ان يكون حكمه متزامنا مع انشائها حيث ان المسميات للمدن تأخذ احيانا من معالم بارزة فيها او بالعكس بتاريخ سابق او لاحق لانشائها .
ج- أخذت التسمية من اسم مراد افندي ابو كذيله متصرف الحلة التي كانت المرادية تابعة له عند مروره بقائم مقامية قضاء الديوانية .
بناء القلعة
1-شكل البناء : بنيت القلعة على شكل صندوقي في مستطيل قائم بمواجهة شروق الشمس ويتألف بناؤها من طابقين مع السطح ويتم الوصول اليه عبر درج داخلي يرتفع بشكل عمودي نوعاً ما في الجهة الشرقية للقلعة ويرتفع البناء(8.5 )م موزعة بواقع(3.5 )م للطابق الارضي و(3) م للطابق الاول و(2)للسطح غير المسقف اما عرض القلعة فهو(3.70 ) م أما طول الاركان(الامامي ،والخلفي)فهو (1.5 ) فاما عرض الحائط فهو(35) سم .
2- مواد البناء: بنيت القلعة بواسطة طابوق خاص انشئت(كورة)لعمله قريبة من موقع القلعة وابعاد الطابوقة والتي تأخذ شكل الفرشي الموجود في الوقت الحاضر والابعاد هي(14) سم - (21)سم - (4) سم.
3- سقوف القلعة:كانت السقوف معمولة من جذوع النخيل المشطورة و(الباريات)وهي جمع بارية والتي تعمل من القصب وكذلك رزم من القصب تربط بشكل موحد لتوضع فوق الجذوع .
4- الطلاء: طليت القلعة بمادة النورة القريبة من اللون الابيض لذلك سميت القلعة بالبيضة كما نوهنا سلفا .
5- تصاميم ملحقة: زودت القلعة بمزاغل للرمي في طابقيها الاثنين مع طابق السطح وهي على نوعين:
أ - دناكات:وهي التي تتجه بفتحاتها الى الاسفل لكي يتم من خلالها الرمي على المتسللين القريبين من القلعة.
ب-زراكات: وهي التي تتجه بفتحاتها الى الامام لكي تم من خلالها الرمي بعيدا عن القلعة بمدى السلاح الموجود آنذاك .
6- البناء الخارجي ويدعى حوش القلعة وهو بناء من الطين كالسياج بابعاد من الجانب الشمالي(42.5) م ومن الجانب الشرقي(43.5)م ومن الجانب الجنوبي(46)م ومن الجانب الغربي(44)م ليكون ملاذا للخيل في اوقات المجابهة او التحصين وتربط الخيول بـ(طولات)وهي جمع (طولة) وهي سلك حديدي يثبت بالارض وتربط به الخيول .
7- دار السكن: وهي معمولة من(اللبن)وهو طابوق طيني غير مفخور معدة لسكن عائلة الشيخ قريب من القلعة .
معارك قلعة المرادية
كما اسلفنا فأن انحسار المياه من اهوار المنطقة الحالية واقتصار مصادر المياه وسط منطقة البدير جعل التنازع متوقع بين اسلاف البدير وليس على الحدود الخارجية فحدثت معركة ضاربة بين سلف آلبوحسين والفراحنة لاتتباهي بانتصارنا او نأسى لخسارتنا فيها لسببين اولهما انها حدثت بين ابناء عمومة واحدة وثانيهما ان هذا الاسلوب كان متماشياً مع واقع المنازعات بين القبائل آنذاك وخلاصة القول ان الحدود بقيت كما هي لكن الانعطافة الخطيرة في عمر قلعة المرادية هو التحدي الكبير للقوات العثمانية التي ارادت دك القلعة بمن فيها وعسكرت قواتها مقابل القلعة على ضفاف نهر الثريمة وهذه القوات وان جاءت بتحريض من عشائر اخرى بهدف ضعضعة القلعة لكن ارادة الله عز وجل استطاعت ان تجعل الغلبة لسلف آلبوحسين محتمياً بقلعة المرادية في معركة غير متكافئة بالعدة والعدد. وبعد ان اوقف الوالي في بغداد الهجوم بوساطة بعد اشتعال اوارها في معركة خاطفة .
قلعة المرادية/استخدامات اخرى
ان توسط قلعة المرادية لمناطق صحراوية شاسعة وغير مأهولة تزيد على مئات الالاف من الدونمات جعلها محطة وسطية لاستراحة المسافرين الذين يعبرون الصحراء باتجاه مدن الرميثة والسماوة والخضر او قوافل المسافرين من زائرين او ناقلي جنائز الموتى في طريقهم الى النجف الاشرف خاصة وانها تحتوي على خان لمبيت الموتى يدعى (نعش خانة)لا زالت آثاره قريبة من القلعة علاوة على ان حراس القلعة وقاطنيها يشعلون في ايام السلم منارا اعلى القلعة لاستدلال القوافل ليلا على الطريق اليها اما نهارا فأن ارتفاعها يؤمن ذلك الغرض اما الصورتها موجوده في الالبوم وشكرا الشيخ شوقي جبار البديري
avatar
الشيخ شوقي جبار البديري
Admin

عدد المساهمات : 914
تاريخ التسجيل : 04/04/2012
العمر : 52
الموقع : قبيلة البدير للشيخ شوقي البديري

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shawki909.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى